header

فيلولوجيا التاريخ والمستقبل


في العام 2004 صدر لي كتابٌ عنوانه: الصراع على الإسلام( ). وكنتُ أقصدُ بذلك الصراع ما ظهر بعد إغارة القاعدة على الولايات المتحدة عام 2001، ونشوب الحرب العالمية على الإرهاب، من استماتة ثلاث جهاتٍ أو أربع للقبض على روح الإسلام للتمكُّن من إخماد ثورانه أو الإفادة منه: الجهة الأُولى الولاياتُ المتحدة والدول الغربية الكبرى بعامة، والجهة الثانيةُ السلطاتُ العربيةُ والإسلاميةُ التي انفجر الدينُ في وجهها، والجهةُ الثالثةُ الثائرون أنفسُهُمْ على اختلاف فئاتهم سواء أكانوا من حركات الإسلام السياسي، أو من الجهاديين، والجهةُ الرابعةُ المفكرون والمثقفون العربُ والمسلمون، الذين استمروا في محاولاتهم لفهم هذا الدين، وإفهام عِلَل وظواهر شذوذاته لسلطاتهم وللعالم.
إنّ الصراع على روح الإسلام وفهمه قديمٌ ويعود إلى مطالع القرن التاسع عشر. وأنا لا أقصدُ من هذا القول إنّ التاريخ يعيد نفسه، فهناك فروقٌ كثيرةٌ وكبيرةٌ في المواقف والمنهجيات والمقاصد بين الصراع الجاري منذ سبعينات القرن العشرين، وذاك الذي ساد... المزيد>>>
selected_links

- مكتبة الإسكندرية

- مجلة التسامح

- مركز دراسات الوحدة العربية

- مؤسسة الفكر العربي

- المركز الألماني للأبحاث الشرقية

الإسقاطات الكبرى في زمن التحولات الكبرى!


تكاثرت الإسقاطات والسقوطات في سياسات لبنان الداخلية والخارجية، في زمن التحولات الكبرى في المنطقة. وكان آخِرها قبل أيام مسألة الانتخابات في اليونيسكو. كان لدى لبنان مرشح بل مرشحة، لكنها انسحبت بعد الدورة الثانية وبقيت ثلاث خيارات: المرشح القطري، والمرشحة المصرية، والمرشحة الفرنسية. واللبنانيون الرسميون قالوا في البداية إنهم صوتوا للمرشحة المصرية. لكنْ في الدورة الأخيرة ما بقي غير القطري والفرن... المزيد>>>

ذكرى لجوء الجنرال وأخطار الحرب الإسرائيلية

حلت في 13 تشرين الأول (أكتوبر) ذكرى لجوء الجنرال عون قائد الجيش السابق إلى  السفارة الفرنسية وتحل الذكرى اليوم وقد صار القائد السابق للجيش رئيساً للجمهورية. ومع إنّ  التاريخ لا يعيد نفسه؛ فإنّ هناك مأساةً على وشك الحدوث تتناول الداخل اللبناني. فالانقسام الداخلي حاصلٌ وهو يزدادُ عمقاً بسبب غلبة حزب الله على الداخل اللبناني واستيلائه على المؤسسات، وسيطرته على قرار الجيش اللبناني. وفي الوقت نفسه انحي... المزيد>>>